الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

صرخةٌ سياسية..!!!

دُقت أجراسُ الخطر,,
كُسرَ حائط الصمتْ,,
إهتز َعرشُ التاريخ..!
أحدثُوا زلزالاً سياسياً, تَبرأَ رِيختر من قِياسة.!!


تَدافعتْ المِيليشياتْ العَربية
وهزمتْ القِوى الدِيكتاتُورية.!!


حقاً لقد أعادُوا مجدَ "جِيفارا" بإِحترافِية..!



حطمُوا الثَروة بِالثـورَة !!
فكانتْ الصرخَة لتسقُط الصَخرة,
على جَبينِ القنطَرة.!!



هناك 9 تعليقات:

  1. صباح الورد شموع الأمل

    أعادوا مجد جيفارا ..

    هل تعلمين سيدتي كنت من أكثر المعجبين بتشي

    جيفارا وللأمانة مازلت ولكن ليس بنفس الحماس

    فللأسف هناك مقولة شهيرة تقول أنه لا يوجد ثورة

    نظيفة بمعنى أنه حتى تقوم الثورات لابد من قرابين

    وهذه حقيقة ثابته على مدى التاريخ فلم تقم بعد

    تلك الثورة التي لم يخالطها دماء وكانت أشدها

    دموية ما حدث في فرنسا وفي كوبا وفي العراق لذلك

    ذكرت جيفارا بشكل خاص لأنه للأسف كان ريتاب ويخاف

    حتى من أقرب الرجال لك ما عدا صديق دربه فيديل

    كاستروا وكثير من الرجال سقطوا ضحية شك جيفارا

    والذي لم يتوانا عن إعدام أي شخص حتى لو بمجرد

    الشك ولكن الحق يقال أنه رمز لا يمكن نسيانه

    فالطالما كانت الغاية تبرر الوسيلة في الفكر

    الشيوعي الماركسي المكيافيلي لذلك لن يلام جيفارا

    على كل تلك الدموية ...

    خرجت عن الموضوع قليلاً ولكن الشيء بالشيء يذكر أما

    ثورة ليبيا فقد طالت قليلاً لكن حققوا ما ظن الكثير

    بأنهم سيعجزون عنه بسبب دموية القذافي وإحكام

    قبضته ولكن دوماً مصير الطغاة تلك النهايات ولا أعلم

    متى سيتعضون من بعضهم فهاهو ثالث طاغية سقط ومازال

    البعض يسير الجيوش ضد شعبه ..

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  2. عزيزتي شموع الأمل ...
    لا أعرف لم ذكّّرتني كلماتك بكلمات لمحمود درويش كنت قد
    قد قرأتها منذ أمد بعيد ، ربما استحضرت ذات المشهد
    و لربما كانت الأقرب إلى ذاكرتي المبعثرة ...

    يا دامي العينين، والكفين!
    إن الليل زائلْ
    لا غرفةُ التوقيف باقيةٌ
    ولا زَرَدُ السلاسلْ!
    نيرون مات، ولم تمت روما…
    بعينيها تقاتلْ!
    وحبوبُ سنبلةٍ تموت
    ستملأُ الوادي سنابلْ… !

    إنها حقيقة واقعة أن يسقط الباطل و لو بعد حين ,,,
    أتمنى أن يعتبر البقية و يأخذوا في حساباتهم
    الذين سبقوهم ، لعل و عسى !

    دمتِ و دام قلمكِ مباركًا ...
    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  3. ريبال بيهس..
    لم تخرج عزيزي عن الموضوع ,
    فمازلنا نستحضُر التاريخ بكل خباياه
    ونعيش الواقع رغم بشاعته..!


    ممتنة لطيب مرورك الأخاذ..

    ردحذف
  4. dodo, the honey

    كم أنا سعيدة كون حروفي أعادت بكِ الذكرى
    لكلمات لأديب المخضرم محمود درويش..


    لبذخ حضوركِ رونقٌ خاص..

    ردحذف
  5. مرحبا

    لسنا سوى في البداية

    اسعدك الباري
    :
    عبدالله

    ردحذف
  6. كاتب الأنثى..
    نحن مازلنا فالبداية
    ونتظر النهاية بفارغ الصبر..

    تحياتي لك..

    ردحذف
  7. صباح الورد شموع الأمل

    وكلمات رائعة وحكيمة منكم

    كل ثورة هي معجزة حقيقية مباركة للربيع العربي

    من كان سيصدق انه هنالك حاكم ظالم عربي يموت ؟ أو يحاكم ؟

    مازلنا ننتظر إكتمال المعجزات في سوريا

    لكم أرق وأجمل تحية

    ردحذف
  8. صباح الياسمين د.ريان

    لكل ظالم نهاية مهما كانت مكانته.

    ولن تقف دعواتنا لشعب السوري...


    شكراً لطيب حضورك..

    ردحذف
  9. جميله أنتِ
    حتى بـ صرخاتكِ السياسيه
    :
    كوني بـ خير

    ردحذف