الأحد، 18 سبتمبر، 2011


          -1
أصبحنا نحملُ نطفةً مشبوهة
قذفها القدر في بطُونِنا..

لتبدأ قصص البطولة
وتهزم الطفوله..
ونساق بخطوات مجهولة..
تحت رحمةِ الخطيئة..
نقذف حتى الموت تطبيقاً لـ\ الشريعه
ويكون  هذا سراً
مداراةً للفضيحة..


      -2
في اليوم التالي 
نقرأ في الصحيفة,
خبرٌ مفاده "مقتلُ فتاةٍ بصورةٍ شنيعة"


     -3
#ولكن ماوراء الحقيقة#
رجلٌ ذو سُلطةٍ ومال
 قلب الموال..!
فـ\في النهارِ حمامةُ سلام..
وفي الظلام مغتصبَ الأحلام..!!



هناك 24 تعليقًا:

  1. صباح الورد شموع الأمل

    في خضم هذا كله هل كان هناك بالفعل بقايا رحمة ؟؟

    عالم كبير مثل كل شي خلق على الفطرة السليمة فكان

    البشر وكان الدنس وبقدرة أفعالنا صار ملعون ونحن

    من نلعنه برغم أننا نحن من نجسه وأغتصب طهره فأصبح

    الكثير والكثير مباح بسلطة مطلقة تحت جنح الظلام ...

    هل ستكون هناك انتفاضة ؟؟؟

    لا أعلم بكل صراحة

    نص مؤلم وجميل

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  2. صباح الأقحوان..

    سؤالك أوقعني في حيرةٍ من أمري..
    بين أمل أن تضيء شموع الرحمة دهاليز الظلام
    أو أن الرحمة لاتوجود إلا في ظلمة الأرحام.!!


    ممتنةلهذاالحضورالكرنفالي..

    ردحذف
  3. واقع مرير واحساس بشع ففي الظلام تدهس الوحوش باقدامها الحمامات البيضاء التي لا تستطيع الطيران بعيدا عن اقدامهم
    في الظلام بياض الحمامة يجعلها هذف سهل اما سواد الوحوش يجعلها دوما مستترة في ظلمة الليل
    هذه الحياة يتوافق فيها فكل اقطارنا العربية القوي يدهس الضعيف ولا يترك منه الا حطام واشلاء ورماد ليس بها حياة
    تحياتي العطرة لابداعك الجميل واتمنى ان ارى بسمة على شفاهك فاللعنة لا يطفئها الا ابتسامة عذبة تتحدى ما بها من عذابات
    والرحمة موجودة في قلوب من قرروا تحدي اللعنات
    تقبلي مروري في اول زيارة هنا ولن تكون الاخيرة ان شاء الله

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    هذه زيارتى الاول هنا وان شاء الله لن تكون الاخيرة
    اعجبنى طرحك ووصفك لواقع مرير وليس الخطأ فى تطبيق الشريعة ولكن الخطأ فى ان ندع انفسنا نسير فى الطريق الخطأ حتى تهوى بنا السفينة وتغرق والأسوأ من يستغل سلطته لذلك وينجو اناس ويعاقب اخرون وان ربك لبالمرصاد
    دومتى بخير

    ردحذف
  5. قلم متميز
    جعلني أوسع مداركي نحو عالم آخر


    موفقه وآـصلي أختي


    مدونة رآئعه

    ردحذف
  6. مصطفى سيف الدين

    لازال هناك أمل منبعث من أؤلئك الأنقياء..
    ولازالنا نبحر في سفينة الحياة وتعصف بنا امواجها بين سعادةٍ وشقاء.


    إبتهل المكان بحضورك يافاضل..

    ردحذف
  7. مدونة رحلة الحياة..

    من إستطاع أن يفرّ من عقاب الدنيا بطرقٍ ملتوية
    لن يستطيع النجاة من ربِ العباد..


    حضورٌ جميل كجمال حروفك..

    ردحذف
  8. لآنٌنآ نٌجُيْڊّ [ آلصٌمْتُ ] حُمٌلۈنٌآ ۈزْرٌ [ آلنّۈآيًآ ] !

    لاتطيلي النظر في هذا العالم خشية أن يسلبوا حقوقك.!!


    وأهلابكِ وبحضوركِ العبق..

    ردحذف
  9. مساء الغاردينيا شموع
    مؤلم كل مايحدث بين داهليز الظلام
    ومؤلم أكثر أن تغتصب الرحمة
    ويولد من الظلمة بذرة تزرع من جديد
    في ظلام أكبر "
    ؛؛
    ؛
    نصك مؤلم
    لكنه واقع للأسف ايضاً موجع
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  10. مرحبا

    راقني قلمك كثيراً

    عالم لا يحمل سوى الأقنعه

    الصمت هنا لجمال النص و التفكر بما يجول في كل الاركان في هذا الزمان

    كوني بخير و اشكرك استمتعت
    :
    عبدالله

    ردحذف
  11. غَريبُه هذه الدُنيآ ., وضحكآتُنآ بِهآ خطآيآ

    كُلمآتْ جَميلُه غآليتِي .,

    كٌنت هنآ

    دمت بخير

    ردحذف
  12. ريماس..
    ستضي شمس الحق دهاليز الظلام يوماً ما..

    ممتنةٌ لكِ ولحضوركِ العطر..

    ردحذف
  13. كاتب الأنثى..
    أهلاً بك أخي الفاضل
    في دهاليز حروفي الخارجة عن القانون.!

    سعدتُ بحضورك المعطاء..

    ردحذف
  14. عازفة الألحان..
    قدنتجاوز لعنة الخطيئة في الدنيا
    ولكن لامفر منها في الآخره..


    حضورٌ نرجسي..

    ردحذف
  15. شمــ,ـوع الأمل/

    كم هم كثيرون أصحاب أقنعـ,ـة الرحمـ,ـة وخلف تلك الاقنعة ذئاب متوحشة

    راقتني كثيرا كثيرا سطورك المعبرة بحق عن حال يصيبنا جميعنا بالمرض

    أسعدني التواجد هنا كثيرا

    تحياتي بحب وسعادة

    ردحذف
  16. إنتهى زمن الأقنعة..
    وحان وقت المواجهة.!


    حضوركِ زاد متصفحي نوراً وضياء
    فأهلاً بكِ

    ردحذف
  17. رائع هو ماتخطه يمينكِ هنا
    سأكون دوما بقرب

    :

    تحياتي
    أنثى من حرير

    ردحذف
  18. أنثى من حرير,,


    أهلابكِ وبزيارتكِ الأولى لمتصفحي..
    وكم هذا القرب يسعدني ..

    ردحذف
  19. .
    .
    صباح الخير ..
    كلمات جميلة، استمري ..

    ردحذف
  20. شكراً على جمال الحضور أيها الفاضل..

    ردحذف
  21. هذا هو حالنا الذى يميت الفؤاد

    وكل مانتمنى ان يتغير هذا الواقع المرير

    ويفتح لنا القدر ابواب السعادة

    ...

    شموع

    كلماتكِ تحاكى الروح

    بعد أن تعرّت من كل الرتوش

    لذلك وصلت الى القلب


    مودتى

    ردحذف
  22. في اغلب الدول
    الحكم ينطبق على الشعب ولا ينطبق على اولاد الحكــام
    والحياة مع الاسف اصبحت قانون الغاب البقاء للاقوء
    ولكــن الله اقوي من الجميع
    طرح و لغز جميــل
    سعدت بالمرور بمدونتكـ ،،، فاحببت وضع بصمة لـي هنــا
    /
    \
    /
    تقبلــي طلتــي ،،،
    دمتي بخــير ،،
    ودي،

    ردحذف
  23. الجوكر..

    ظلم الحياة أجبرنا على الخروج من كل القيود.


    ممتنةً لهذا الحضور الراقي..

    ردحذف
  24. عبدالله,,
    أهلا بك وبما خطت يداك
    سعيدة بحضورك أيها الفاضل

    تحياتي..

    ردحذف